مرصد تكافؤ الفرص بين الجنسين

لمحة عن إنشاء المرصد 1993-2011

 

تمّ إحداث المرصد سنة 1993 تحت إسم "مرصد أوضاع المرأة" وهو آلية لمتابعة تطوّر أوضاع النساء في تونس مقارنة بالرجال من خلال تجميع عدد من البيانات والمؤشرات الإحصائية الوطنية المصنّفة حسب الجنس في خمس مجالات أساسية وهي :

-        المعطيات الديمغرافية

-        التعليم والتكوين

-        التشغيل

-        الصّحة

-        الحياة العامّة

وسهر المرصد على مدى سنوات على إعادة صياغة هذه البيانات، التي أثثت قاعدة البيانات الإحصائية "بشيرة بن مراد"، والتي تمّ تبسيطها وتحليلها على ضوء مقاربة النوع الاجتماعي ووضعها على ذمّة جمهور عريض من المستخدمين، من خلال إصدار نشريات إحصائية وتقارير سنوية وعدد من الدراسات الخصوصية التي تغطّي بعض الجوانب النوعية التي لا يمكن مقاربتها بواسطة المؤشرات الكمية.

وقد ساهم المرصد في تحقيق انفتاح الكريديف على محيطه المؤسساتي عبر تركيز شبكة من النظراء المنتجين للإحصائيات في كلّ المجالات وتنسيق العمل معهم من أجل تيسير عملية تبادل المعلومات من ناحية وتحسيسهم بأهمية اعتماد مقاربة النوع الإجتماعي، من ناحية أخرى.

 

 

من "مرصد أوضاع المرأة" إلى "مرصد تكافؤ الفرص بين الجنسين"

خصّت آلية المرصد بقراءة نقدية ترمي إلى إعادة التفكير الاستراتيجي في مهامه ومقارباته وتموقعه بالنسبة إلى المنظومتين البحثية والإحصائية، وحتى يكون أداة إجرائية للرصد الموضوعي للفوارق الكمية والنوعية بين الجنسين في تونس، في مجالات ذات أولوية.

وبقيادة لجنة علمية محكّمة تضمّ كفاءات وخبراء وجامعيين من مختلف الاختصاصات، انطلق العمل في اتجاه إعادة إحياء المرصد بما يضمن انفتاحه على المقاربات النوعية بما في ذلك القانونية وعلى مناهج الرّصد الحديثة مع السعي إلى إنتاج مؤشّرات خصوصية ومتابعة أوضاع مختلف الفئات النسائية على المستويات الجهوية والمحليّة.

وتمّ الاستئناس ببعض التجارب الدولية والإقليمية من فرنسا والدنمارك واسبانيا وأمريكا اللاتينية، التي عرضت في أوّل ملتقى دولي ينظّمه المرصد بعد ثورة الرابع عشرة من جانفي، تحت عنوان "مراصد النوع الإجتماعي : المقاربات والتموقع" وذلك يومي 2 و3 جويلية 2013، بدعم من صندوق الأمم المتحّدة للسكّان (UNFPA).

 

المشاريع المنجزة 2012-2014

 

1-   الانفتاح على المجتمع المدني كموضوع للرصد وكشريك لتكريس مبدإ تكافؤ الفرص بين الجنسين

لم تمثّل عملية التفكير الاستراتيجي في إعادة إحياء المرصد وهيكلته عائقا إزاء التقدّم في إنجاز مشروع طموح بدعم من صندوق الأمم المتّحدة للسكّان (UNFPA) ، لبعث أوّل قاعدة بيانات نوعية حول "جمعيات تكافؤ الفرص بين الجنسين في تونس" اعتمادا على بحث ميداني لامس جزءا من المشهد الجمعياتي التونسي ما بعد الثورة (قرابة 540 جمعية من مختلف الولايات)  ليستقرأ مدى مساهمته من عدمها في تقليص الهوّة بين الجنسين في شتّى المجالات : الحقوقية والمدنية والثقافية والإجتماعية والرياضية. وقد تمّ إصدار تقرير تحليلي نوعي وإنجاز قرص الكتروني يضمّ دليلا للجمعيات التي تمّ اعتمادها كعيّنة نهائية لهذا العمل الميداني.

 

2-   "من هي؟" في تونس : إثراء جديد لقواعد البيانات النوعية

 

 

انطلق المرصد منذ سنة 2013 في إنجاز مشروع بعث قاعدة بيانات حول الكفاءات النسائية التونسية بدعم من المركز الدنماركي للنوع الإجتماعي والمساواة والتنوّع (KVINFO) الذي كان قد بعث قواعد بيانات مماثلة في منطقة الشرق الأوسط : لبنان وفلسطين ومصر والأردن. وقد تمّ تنظيم ورشة تدريبية إقليمية بالكريديف من 12 إلى 14 جوان 2013 للتمكنّ من المهارات التقنية والاطلاّع على التجارب السابقة وطرح مفاهيم الكفاءة والخبرة والتحديات المنهجية الحافّة بإنجاز مختلف مراحل هذا المشروع، الذي يتواصل العمل فيه بمرافقة لجنة علمية من الكفاءات الوطنية.

 

الآفــاق

 

حرصا على إعادة إحياء قاعدة البيانات الإحصائية "بشيرة بن مراد" ودعما لانفتاح المرصد على شبكة النظراء من مؤسسات وطنية منتجة للإحصائيات وسعيا لصياغة عدد من المؤشرات الخصوصية، يعتزم المرصد الانطلاق في مشروع "دعم النشاط الإحصائي لمرصد تكافؤ الفرص بين الجنسين" بالتعاون مع المركز الدنماركي للنوع الإجتماعي والمساواة والتنوّع (KVINFO) وذلك من سنة 2014 إلى غاية سنة 2016.

Enregistrer

Enregistrer

Top