القافلة 58

  

مبادرة يطلقها مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (#كريديف) بمناسبة العيد الوطني للمرأة، 13 أوت 2019.
تتمثل المبادرة في إطلاق برنامج عمل توعوي محوره الأساسي " مكاسب المرأة التونسية من الماضي إلى الحاضر".
ينطلق البرنامج بالعودة إلى المشروع البورقيبي من خلال معرض "مجلة الأحول الشخصيّة .. حكاية تونسية " الذي يبرز المسيرة النضاليّة للتونسيات في فترة ما قبل الاستقلال وصولا إلى آخر التشريعات في مجال المرأة وهو القانون الأساسي عدد 58 المتعلق بالقضاء على#العنف_ضد_النساء.
يرتكز البرنامج على مبدأ اللامركزية ويسعى إلى تشريك جميع المعنيين/ ات والمهتمين/ ات من جميع المجالات بحقوق النساء عامة وب#القانون_58 خاصة ومن هنا تأتي تسمية البرنامج ب "القافلة 58 ".
يهدف البرنامج إلى:
✏️ التعريف بمكاسب المرأة التونسية بداية من فترة ما قبل الاستقلال؛
✏️ التعريف بالقانون عدد 58 في مختلف ولايات تونس؛
✏️ توعية المواطنين/ ات بأهمية القانون 58 ؛
✏️ ترسيخ ثقافة المساءلة فيما يتعلق بتطبيق القانون؛
✏️ تعزيز شبكة مناصري حقوق النساء. 
يتوجه البرنامج إلى :
🎯 فئة الشباب بجميع أطيافها؛
🎯الناشطين/ات في المجتمع المدني؛
🎯 الهياكل العمومية وغير العمومية المتدخلة في مجال حقوق النساء؛
🎯واسع الجمهور.
الدعوة مفتوحة لكافة الهياكل العمومية وغير العمومية وجميع مكونات المجتمع المدني الراغبة في التعاون المشترك في إطار القافلة 58 ;) 
تأكيد : يشترط أن تقدم المقترحات باسم هيكل عمومي أو غير عمومي أو جمعيات.

Top